منتديات عراقنا
عزيزي آلزآئر

لـَاننآ نعشق آلتميز و آلمميزين يشرفنآ آنضمآمك معنآ في منتدى عراقنا

تذكر آن منتدانا يريدك مختلفآ .. تفكيرآ .. وثقآفةً .. وتذوقآ .. فآلجميع هنآ مختلفون ..

نحن ( نهذب ) آلمكآن ، حتى ( نرسم ) آلزمآن !!


منتدى عراقنا
لكي تستطيع آن تتحفنآ [ بمشآركآتك وموآضيعـك معنآ ].. سجل معنا و كن من آلمميزين..


منتديات عراقنا

لكل العراقيين والعرب
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكـ زائرنا الكريم...نرجو منكـ التسجيل لتستمتع معنا بالمنتدى وتكون من اسره منتدى عراقنا(لكل العراقيين والعرب) تـ ح ـياتي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» تنضر للكمر متعجبة هاي الناس
الخميس فبراير 27, 2014 3:48 am من طرف عراقيه وافتخر

» اجمل الاشعار العراقيه
الخميس فبراير 27, 2014 3:41 am من طرف عراقيه وافتخر

» بدلات رجالية حديثه 2014
الأربعاء أكتوبر 09, 2013 3:04 pm من طرف عراقيه وافتخر

» اجمل الصور الشعريه
السبت أكتوبر 05, 2013 11:13 pm من طرف عراقيه وافتخر

» قصيده شعريه
الخميس سبتمبر 12, 2013 7:14 pm من طرف عراقيه وافتخر

» طرق الاعتذار بين الزوجين
الخميس سبتمبر 12, 2013 7:11 pm من طرف عراقيه وافتخر

» الشك وسوء الظن بين الزوجين
الخميس سبتمبر 12, 2013 7:05 pm من طرف عراقيه وافتخر

» ستندم يوما ما
الخميس سبتمبر 12, 2013 7:01 pm من طرف عراقيه وافتخر

» حكم من الحياه بلون البنفسج
الخميس سبتمبر 12, 2013 6:53 pm من طرف عراقيه وافتخر

أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت

شاطر | 
 

  وصايا للوالدين في تربية الأولاد ورعايتهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عراقيه وافتخر
صاحبه الموقع
صاحبه الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1381
تاريخ التسجيل : 11/07/2013
العمر : 22
الموقع : فيــــــــــــ قـــــــــلبـ المنتدى

مُساهمةموضوع: وصايا للوالدين في تربية الأولاد ورعايتهم   الأربعاء يوليو 31, 2013 3:59 pm

- وصايا للوالدين في تربية الأولاد ورعايتهم

ففي فطرة الإنسان نزعة التقليد والمحاكاة للآخرين ، وهذه النزعة لا تميّز في مرحلة الطفولة بخاصّة بين التقليد في الخير ، أو التقليد في الشرّ ، بل إنّنا نجد أن الكبار لا يميّزون أيضاً عندما يقعون تحت تأثير الانبهار والإعجاب بالآخرين.... ...

أخي الوَالِد ! أختي الوالدة !
إنّ أحوج ما يحتاجه الناشئ : أن يرى القدوة الحسنة فيمن حوله ، في والديه ومعلّميه على وجه الخصوص ، وفي إخوته وأخواته ممّن هم أكبر منه سنّاً ، ففي فطرة الإنسان نزعة التقليد والمحاكاة للآخرين ، وهذه النزعة لا تميّز في مرحلة الطفولة بخاصّة بين التقليد في الخير ، أو التقليد في الشرّ ، بل إنّنا نجد أن الكبار لا يميّزون أيضاً عندما يقعون تحت تأثير الانبهار والإعجاب بالآخرين ، فيصبح التقليد أعمى ، والاتّباع بغير وعيٍ ولا تمييز ..
فمن ثمّ فإن خير ما يقدّم للناشئ القدوة الحسنة ، في الأقوال والأفعال ، والأخلاق والسلوك .. وهذه القدوة الحسنة هي خير ما يدعم المبدأ والفكرة التي نريد بثّها في نفس الناشئ ، وتربيته عليها .. ـ فإذا أردنا أن نغرس الصدق ، فإنّ علينا أن نكون أوّلاً صادقين .. ـ وإذا أردنا أن نغرس الأمانة في نفوس أبنائنا ، فعلينا أن نكون أمناء في أنفسنا وسلوكنا .. ـ وإذا أردنا أن نغرس في نفوس أبنائنا حسن الخلق ، فعلينا أن نري أبناءنا في كلامنا ومواقفنا ، وغضبنا ورضانا : حسن الخلق ، وضبط اللسان ، وعفّة القول ، والبعد عن البذاءة أو الفحش .. إنّ كثيراً من الأبناء يرون التناقض البيّن بين سلوك آبائهم وأمّهاتهم وبين ما يأمرونهم به ، ويحثّونهم عليه .. ويخطئ كثير من الآباء والأمّهات عندما يظنّون أنّ أبناءهم لا ينتبهون لسلوكهم ، ولا يلاحظون تصرّفاتهم ، ولا يحاكمون أفعالهم ولا يقوّمونها .. إن الأبناء يَزِنُون آباءهم وأمّهاتهم ومربّيهم بميزان فطريّ دقيق ، ويقيمون لهم في أنفسهم التقدير والاحترام على حسب رجحانهم في ذلك الميزان ، أو خسرانهم .. أيّها الآباء والأمّهات .! لنكن صرحاء مع أنفسنا ، إنّنا قبل أن نربّي نحتاج أن نتربّى ، وقبل أن نتطلّب المثاليّة من أولادنا ، ونكلّفهم ما نريد من كمال ، ينبغي أن نكون قدوة حسنة لهم ، ونموذجاً صالحاً .. نبدأ بأنفسنا ، ونقوّم اعوجاجنا ، ثمّ نأمر بما التزمنا به ، فلن نرى بعد ذلك من يتلكّأ عن طاعتنا ، أو يعاند في الاستجابة لنا .. وإنّ التربية منذ الطفولة الأولى : هي الأصل الذي يجب على المؤمن أن يوليه كلّ اهتمامه ، وإنّ التأمّل في هدي النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم وسيرته ليعلّمنا أنّ التربية العمليّة للناشئ تبدأ منذ الطفولة الأولى ، والأمثلة والنماذج ، والأحداث والمواقف في سيرة النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم كثيرة مستفيضة ، في كلّ باب من أبواب الخير ، وفي كلّ جانب من جوانب الحياة .. وليحذر الآباء والأمّهات أن ينحصر أثرهم في حياة أولادهم بتقديم المتطلّبات المادّيّة والصحّيّة ، والإغداق عليهم فيها بغير حساب ، دون القيام بأيّ دور تربويّ ، أو تأثير فكريّ أو سلوكيّ ، ويحسبون أنّ مهمّتهم قد انتهت عند هذا الحدّ ، فهي لا تزال تزيد فيه ولا تتجاوزه ، " وإنّ ممّا يُنبِتُ الربِيعُ ما يقتلُ حبَطاً أو يُلِمُّ " كما يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .

وهاكم جملة من النصائح وَالوصايا تعِين الوالدَين والمربِّين علَى القيام بمسئوليّتهم منْ حسْن التربية والرعاية لأولادهم :
1 ـ تفاهم مع زوجتك على منهج التربية وأسلوبها ، وفي معالجة كلّ مشكلة ، واحذر من الاختلاف والتناقض .
2 ـ تحقّق بالهمّ التربويّ ، فإنّ الهمّ التربويّ سبيل التطوير لنفسك ، والإبداع في تربيتك ، ويجعل قلبك معلّقاً بالله تعالى في كلّ شيء .
3 ـ وضّح أهدافك في الحياة في نفسك أوّلاً ، واحرص على تطابق سلوكك مع أهدافك .
4 ـ تدرّج في تربية الأبناء ورعايتهم وتكليفهم ، واحذر من الإهمال والتسويف ، أو التكليف بما لا يستطاع .
5 ـ احرص على تربية أولادك منذ الطفولة الأولى .
6 ـ كن قدوة حسنة لأولادك في قولك وفعلك ، وسلوكك وأخلاقك .
7 ـ اقترب من أولادك ، وادخل إلى تفكيرهم ، وتفهّم جيّداً اهتماماتهم :
8 ـ كن واقعيّاً ومنطقيّاً في أوامرك وتكليفاتك .
9 ـ شاور أولادك وحاورهم فيما يهمّهم ، وعوّدهم على المشورة ، والاستئذان في أمورهم .
10 ـ امنح أولادك الثقة بأنفسهم ، وشجّعهم على تحمّل المسئوليّة ، وتدارك الأخطاء عندما تقع منهم . 11 ـ لا تكثر من اللوم والتعنيف لأولادك ، واحذر أن تكون العقوبة بعيدة عن الضوابط الشرعيّة والتربويّة .
12 ـ املأ فراغ أولادك بما ينفع ، وقدّم لهم البديل النافع الهادف .
13 ـ كن صديقاً لأولادك ، واختر لهم الأصدقاء الذين تطمئن إلى دينهم وأخلاقهم وسلوكهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصايا للوالدين في تربية الأولاد ورعايتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقنا :: الـــاقسام الاسريه :: منتدى الرعايه بالطفل-
انتقل الى: